أخبار عاجلة

دوري أبطال إفريقيا

دوري أبطال إفريقيا بالإنجليزية (CAF Champions League)

مقدمة

هي بطولة كرة قدم إفريقية سنوية ينظمها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم منذ عام 1964 لأفضل أندية كرة القدم في قارة إفريقيا، وهي مسابقة الأندية الأولى لكرة القدم في القارة الإفريقية. لأسباب تتعلق بالرعاية، فإن الاسم الرسمي للبطولة هو دوري توتال إنرجيز لأبطال إفريقيا بالإنجليزية : (Total Energies CAF Champions League)‏

كانت تُعرف سابقًا باسم (الكأس الإفريقية للأندية البطلة (بالإنجليزية 🙁 African Cup of Champions Clubs)‏ إلى أن تم التعديل على نظامها في عام 1997، وأصبحت تسمى بالمسمى الحالي.

يشارك في البطولة ما يقارب 58 فريقاً، حيث تضم البطولة الأندية صاحبة لقب الدوري في الدوريات الإفريقية بالإضافة إلي وصيف الدوري العام من أفضل 12 نادي في تصنيف الأندية الإفريقية. يحصل الفائز في البطولة على حق المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية، وهي مسابقة متنافس عليها بين الأندية البطل من جميع الاتحادات القارية، وكذلك يتأهل الفائز باللقب ليواجه بطل كأس الكونفدرالية الإفريقية في كأس السوبر الإفريقي في الموسم التالي.

يعد النادي الأهلي المصري هو النادي الأكثر نجاحًا في تاريخ المسابقة حيث فاز بالبطولة 11 مرة، يليه نادي الزمالك ونادي تي بي مازيمبي برصيد 5 بطولات. وحققت الأندية المصرية أكبر عدد من الألقاب حيث فازت باللقب 17 مرة. يذكر أن بطل النسخة الأخيرة لعام 2023 هو النادي الأهلي المصري بناء على نتيجة الذهاب بعد تعادله مع حامل اللقب سابقا نادي الوداد الرياضي بهدف لمثله في مباراة الإياب، ليحرز بذلك لقبه الحادي عشر.

تاريخ البطولة

النظام القديم

بدايةً من كأس إفريقيا للأندية البطلة في عام 1964، كان أول فريق يرفع الكأس هو الكاميروني أوريكس دوالا، الذي فاز على الملعب المالي 2-1 في نهائي لمباراة واحدة فقط. لم تلعب بطولة في العام التالي، ولكن تم استئنافها مرة أخرى في عام 1966، عندما تم عرض نهائي لأول مرة ذهابًا وإيابًا، وشهد فريق مالي آخر يتأهل للنهائي وهو ريال باماكو ضد ملعب أبيدجان من ساحل العاج. فاز ريال باماكو في مباراة الذهاب 3-1 ولكن تفوق كل ذلك في المباراة خارج أرضه في أبيدجان حيث تابع الإيفواريون الفوز 4-1 ليفوزوا باللقب 5-4 في مجموع المباراتين.

في عام 1969م استطاع فريق الاسماعيلي المصري الفوز علي تي بي مازيمبي بمجموع اهداف 5 – 3 واحراز البطولة كأول فريق مصري وعربي حامل للبطولة

في عام 1967 عندما التقى أشانتي كوتوكو من غانا مع تي بي مازيمبي من جمهورية الكونغو الديمقراطية، انتهت كلتا المباراتين بالتعادل (1-1 و 2-2 على التوالي). اقترح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مباراة فاصلة، لكن الغانيين رفضوا التنافس وتم تسليم اللقب إلى تي بي مازيمبي، الذي حقق اللقب مرة أخرى في العام التالي.

ومع ذلك، فإن الغانيين إنتقموا في عام 1970، عندما التقى أشانتي كوتوكو وتي بي مازيمبي مرة أخرى في المباراة النهائية. مرة أخرى، انتهت المباراة الأولى بالتعادل 1-1، لكن على عكس التوقعات، تمكن الغانيون من الفوز 2-1 في مباراتهم خارج أرضهم ليرفعوا الكأس التي غابت عنهم قبل ثلاث سنوات.

شهدت فترة السبعينيات ارتفاعًا ملحوظًا في تتويجات الأندية الكاميرونية، مما أوجد منصة النجاح التي تتمتع بها كرة القدم الكاميرونية على المستوى الدولي اليوم. بين عامي 1971 و1980 فازت الفرق الكاميرونية بالكأس أربع مرات، مع حصول نادي كانون ياوندي على ثلاثة ألقاب سنوات 1971، 1978 و1980 يونيون دوالا رفع الكأس في عام 1979. وبين الانتصارات الكاميرونية، تم تقاسم الشرف مع فريق آخر يتمتع بعصر ذهبي، الفريق الغيني هافيا كوناكري، الذي فاز بها ثلاث مرات خلال هذه الفترة في نسخ 1972، 1975 و1977.

العهد الجديد 1997

بصرف النظر عن إدخال قانون الأهداف خارج الديار والمتمثل في أفضلية التتويج للفريق الذي سجل أهداف خارج دياره، لم يتغير كثيرًا في هذه المسابقة حتى عام 1997. في هذا العام، اتخذ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم خطوة جريئة لمتابعة الصدارة التي تم تأسيسها قبل بضع سنوات من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من خلال إنشاء مرحلة دوري في البطولة وتغيير الاسم إلى دوري أبطال أفريقيا. قدم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أيضًا جوائز مالية للمشاركين لأول مرة. من خلال تقديم جوائز قدرها مليون دولار أمريكي للفائزين و750 ألف دولار أمريكي للوصيف، أصبحت بطولة دوري أبطال فريقيا الجديدة أغنى مسابقة للأندية في أفريقيا.

بروز أندية جديدة

ربح النادي المغربي الرجاء البيضاوي النسخة الأولى أمام الغاني أشانتي غولد. وبعد الوصول إلى الدور نصف النهائي في نسخة 1998، فاز الخضر باللقب مرة أخرى في عام 1999 ضد الترجي الرياضي التونسي، ووصلوا إلى النسخة الأولى من كأس العالم للأندية 2000 في البرازيل. غير معروف حتى الآن، حتى في بلده، ظهر نادي نادي إنييمبا إنترناشونال على الساحة الإفريقية وفاز بلقبين متتاليين في نسختي 2003 بعد التفوق على الإسماعيلي (2–1) بمجموع المبارتين، ونسخة 2004 أمام النجم الرياضي الساحلي بعد ركلات الترجيح (5–3)، مقدمًا لنيجيريا بطولاتها الأولى في هذه المسابقة.

الأهلي والند التونسي

في الفترة من 2005 إلى 2007، كانت النهائيات تضع في كل مرة الأهلي أمام ناد تونسي، حيث التقى الأهلي في نهائي نسخة 2005 النجم الرياضي الساحلي، تعادل الفريقان سلباً (0–0) في الذهاب الذي أقيم على أرضية الملعب الأولمبي بسوسة، ليُلعب الإياب على أرضية ملعب الكلية الحربية ويُتوج الأهلي برابع ألقابه بعد الفوز بثلاثية نظيفة (0–3)، في نسخة 2006، واجه الأهلي نظيره النادي الصفاقسي، انتهت مباراة الذهاب على واقع التعادل الإيجابي (1–1) على ستاد القاهرة الدولي، أقيمت مباراة الإياب على أرضية الملعب الأولمبي برادس، لتشهد هدف محمد أبو تريكة الشهير في الدقيقة 90+2′ لتنتهي المباراة بهدف لصفر (0–1) ويرفع بعدها الأهلي لقبه الثاني على التوالي والخامس في تاريخه، في إعادة لنهائي نسخة 2005، واجه الأهلي نظيره النجم الرياضي الساحلي في نهائي نسخة 2007، انتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي بين الفريقين (0–0) على الملعب الأولمبي بسوسة، وقد شهدت مباراة الإياب التي أقيمت على أرضية ستاد القاهرة الدولي، ثأر النجم الرياضي الساحلي من الأهلي بعد التفوق على الأخير بثلاثية مقابلة هدف (1–3)، ليتوج النجم بأول لقب له في المسابقة[، واضعاً بذلك حداً لجفاف استمر منذ عام 1994 للأندية التونسية عن الفوز بدوري الأبطال، عاد الاهلي من جديد بطل للقارة هذه المرة عبر بوابة القطن الكاميروني حيث حقق اللقب السابع حينها معززًا رقمه القياسي بعدد البطولات بعد تفوقه ذهابًا بإستاد القاهرة بهدفين نظيفين احرزهما المدافع وائل جمعة والأنغولي فلاڤيو وفي الإياب تعادل بهدفين لكل فريق في ملعب جاروا ليستعيد الأميرة الأفريقية من جديد.

أبطال متعددون

عاد الترجي الرياضي التونسي بعد أخر تتويج له منذ عام 1994 إلى حيز المنافسة الأفريقية بثلاث نهائيات متتالية، إلا أنه خسر نسخة 2010 لصالح تي بي مازيمبي بمجموع المبارتين (6–1) ذهاباً على ملعب فريديريك كيباسا ماليبا بنتيجة (5–0)، وتعادل في الإياب بهدف لمثله على الملعب الأولمبي برادس ، تُوج في النهائي الثاني على التوالي ضد الوداد نسخة 2011 بعد تعادله إيجاباً في الذهاب بالدار البيضاء (1–1) وفوزه إياباً على أرضية الملعب الأولمبي برادس بهدف لصفر ، خسر الترجي النهائي الثالث في نسخة 2012 ضد الأهلي بعد تعادل إيجابي في القاهرة (1–1) ليتلوه فوز في ملعب رادس بثنائية محمد ناجي جدو ووليد سليمان ليتوج الأهلي بسابع ألقابه آنذاك. واصل الأهلي نجاحه القاري ليصل للنهائي الثاني على التوالي سنة 2013 والذي واجه فيه أورلاندو بيراتس وفاز الأهلي بالكأس الثانية على التوالي والثامنة في تاريخه بعد الفوز (1–3) في مجموع المبارتين. فاز وفاق سطيف بلقبه الثاني في تاريخه نسخة 2014 أمام فيتا كلوب الكونغولي بعد 26 عامًا من الانتظار. فاز تي بي مازيمبي بنسخة 2015 ، وذلك بعد تفوقه على نادي اتحاد الجزائر ذهاباً (1–2) وإياباً في الكونغو (2–0) ليحقق خامس ألقابه. تُوج ماميلودي صن داونز بنسخة 2016، وذلك بعد الفوز على نادي الزمالك ذهاباً (3–0) وعلى الرغم من خسارته لمباراة الإياب (1–0) إلا أنه تُوج بأول لقب من المسابقة في تاريخه بنتيجة مجموع المباراتين (3–1). بعد سنوات من النتائج السلبية قارياً، يعود الوداد الرياضي إلى الواجهة الأفريقية بعد غياب دام لـ 25 سنة، بتتويجه بنسخة 2017 بعد تعادله أمام النادي الأهلي ذهاباً (1–1) وفوزه إياباً (1–0) على أرضية ملعب محمد الخامس ليتوج بثاني ألقابه في المسابقة.

الترجي والتفوق القاري

اعتبر في هذا العقد التدريب الأفريقي الأكثر دوريًا لدوري أبطال أفريقيا من خلال بلوغ خمس مرات نهائي المسابقة الإفريقية المرموقة: 2010، 2011، 2012، 2018 و2019 ، يظهر الترجي الرياضي التونسي كفزاعة كرة القدم الأفريقية في هذا القرن. بعد فوزه على الأهلي 3-0 في مباراة الإياب النهائية للبطولة الإفريقية 2018، أكد الترجي الرياضي التونسي هيمنته على كرة القدم الإفريقية بعد ستة أشهر، حيث وصل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا 2019 بفوزه النهائي في الفوز 1-0 على الوداد والاحتفاظ بلقبه. يحتوي الترجي الرياضي التونسي أيضًا على إحصائيات تؤكد هيمنته على كرة القدم الإفريقية من دون هزائم في المباريات خارج أرضه وخارجها في هذه النسخة من دوري أبطال أفريقيا 2019. تميزت مباراة الإياب من الدور النهائي لسنة 2019 أحداثا غريبة خرجت عن الإطار الرياضي حين قام لاعب الوداد وليد الكرتي بتسجيل هدف تم إلغائه بداعي التسلل فتم إيقاف المباراة لحوالي ساعة النصف ونزول المسؤولين إلى أرضية الميدان منهم رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم، وديع الجريء ورئيس الترجي الرياضي التونسي حمدي المؤدب، فاتضح أن الحكم المساعد بالفيديو لم يكن يعمل كما أن لاعب الترجي خليل شمام صرح أن الحكم باكاري غاساما قال له ولقائد الوداد أن الحكم المساعد بالفيديو غير متوفر، وهذا ما كذبه قائد الوداد عبد اللطيف نصير جملة وتفصيلاً وبعد مشاورات قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم إعلان أن الترجي الرياضي التونسي بطلا لأفريقيا للمرة الرابعة والثانية على التوالي.

الأهلي والسيطرة الأفريقية

كان أخر تتويج للأهلي كان في نسخة 2013 وبعد محاولتين فاشلتين في نسختي 2017، 2018 عاد الأهلي بعد غياب ويقابل غريمه التقليدي الزمالك في نهائي مثير (نهائي القرن) بينهما في نسخة 2019–20 انتهى بفوز الأهلي على الزمالك 2–1 بقاضية محمد مجدي أفشة. في النسخة التالية(2020–21) وصل الأهلي إلي النهائي ليقابل كايزر تشيفز الجنوب إفريقي ليفوز الفراعنة بنتيجة 3–0 ويحقق البطولة للمرة الثانية علي التوالي. في نسخة 2021–22 وصل الأهلي إلي النهائي بعدما أخرج الرجاء المغربي ووفاق سطيف الجزائري ليواجه الوداد المغربي و كان قد قرر الإتحاد الإفريقي إقامة النهائي في المغرب على ملعب مركب محمد الخامس و فاز الوداد على الأهلي بنتيجة 2–0 بهدفي زهير المترجي وفي نسخة 2022–23 كان الأهلي مهدد بالخروج من دور المجموعات بعد الخسارة من ماميلودي صن داونز 5–2 ولكن الأهلي تمكن من تصحيح أخطاءه وتخطى الرجاء المغربي والترجي الرياضي التونسي و بلغ النهائي ليواجه الوداد المغربي للمرة الثانية على التوالي وتمكن الأهلي من الفوز في مباراة الذهاب 2–1 وتعادل في مباراة الإياب 1–1 وفاز بالبطولة للمرة الحادية عشر في تاريخه.

كؤوس البطولة

ظهر أول كأس يحمل شعار بطولة الأندية القارية خلال كأس إفريقيا للأندية عام 1964 تحت اسم كوامي نكروما تكريما للرئيس الغاني الراحل كوامي نكروما بعد أن تربع فريق هافيا كوناكري الغيني على عرش النوادي الأكثر تتويجا بها لثلاث مرات خلال (1972 و1975 و1977). بعدها قدم الرئيس الغيني أحمد سيكو توري كأسًا جديدة، احتفظ به نادي الزمالك المصري الذي كان أكثر الفرق تتويجا بلقب النسخة ثلاث مرات خلال ( 1984و1986 و1993).

منذ 1994، قدم الإتحاد الأفريقي لكرة القدم كأسا جديدة؛ صممت بقاعدة خشبية تعلوها قاعدة مزدوجة تتخللها حلقات مصممة على شكل هرم فوقها كرة فضية. واحتفظ بها النادي الأهلي المصري بعد فوزه ثلاث مرات خلال (2001 و2005 و2006). جرى تغيير الكأس عام 2007، حيث اختار الإتحاد الأفريقي لكرة القدم تصميما جديدا على شكل بالون ذهبي محاط بذراعين من الفضة. تم تعديلها بشكل طفيف عام 2014 حيث تمت إضافة كمية من المعدن أسفل القاعدة وإنقاص لمعان الكرة الذهبية. وكان النادي الأهلي المصري الأكثر تتويجا بها في النسخ الثلاث الأخيرة.

الرعاية والشراكة

الرعاة

في أكتوبر 2004، تعاقدت إم تي إن جروب على عقد لمدة أربع سنوات لرعاية المسابقات الكبرى لكرة القدم الأفريقية. كانت هذه الاتفاقية، التي بلغت قيمتها 12.5 مليون دولار أمريكي، أكبر صفقة رعاية في تاريخ الرياضة الإفريقية في ذلك الوقت، بينما في يوليو 2009 وقعت أورانج صفقة لمدة ثماني سنوات لرعاية المسابقات الكبرى لكرة القدم الأفريقية. لم يتم الكشف عن شروط الصفقة، ولكن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في العام الماضي وضعت قيمة 100 مليون يورو لمجموعة شاملة وطويلة الأجل من المسابقات عندما فتحت مناقصات لرعاية جديدة. وشملت الصفقة كأس الأمم الأفريقية، دوري أبطال أفريقيا، كأس الكونفدرالية الأفريقية، كأس السوبر الأفريقي، بطولة أمم أفريقيا للمحليين وكأس الأمم الأفريقية للشباب، في يوليو 2016، حصلت توتال على رعاية لمدة ثماني سنوات من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لدعم عشرة من مسابقاتها الرئيسية، بما في ذلك كأس الأمم الأفريقية (أعيدت تسميتها (كأس الأمم الأفريقية للتوتال. (

  • الراعي الإسمي: توتال
  • الراعي الرسمي: أورانج كيو نات 1XBET
  • مزود الكرات: ميتر سبورت

هيكل البطولة

تعديلات البطولة

ولقد جرت تعديلات كثيرة على البطولة حيث إنها كانت تقام منذ عام (1964–1996) بنظام خروج المغلوب من مباراتين (الذهاب والإياب).

أصبحت تؤهل بطلها إلى مباراة السوبر الإفريقية منذ بدايتها عام 1993.

عام 1997م تغير اسم البطولة من كأس أفريقيا للأندية البطلة إلى دوري أبطال أفريقيا.

في نسختها عام 1997 تحول دور الثمانية إلى دوري الثمانية حيث تقسم الأندية إلى مجموعتين يصعد بطل كل مجموعة إلى المباراتين النهائيتين وألغي الدور قبل النهائي وبقيت البطولة حتى عام 2000م يتأهل بطل كل مجموعة للدور النهائي مباشرة.

شملت تعديلات عام 1997 اللوائح المالية للبطولة ابتداء من دوري الثمانية كما يلي:

  1. يحصل البطل على مليون دولار أمريكي فيما يحصل وصيفه على 750,000 دولار أمريكي.
  2. يحصل الفريق الخاسر في الدور نصف النهائي على 400,000 دولار أمريكي.
  3. يحصل الفريق صاحب المركز الثالث في مجموعة دوري الثمانية على 250,000 دولار أمريكي.
  4. يحصل الفريق صاحب المركز الرابع في مجموعة دوري الثمانية على 150,000 دولار أمريكي.
  5. يحصل اللاعب الذي يحرز هدفا ابتداء من دوري الثمانية على ألف دولار أمريكي.
  6. في نسختها عام 1999 أصبحت مؤهلة إلى بطولة كأس العالم للأندية.
  7. مع بداية موسم 2001 عاد تطبيق نظام المربع الذهبي بصعود بطل ووصيف كل مجموعة إلى قبل النهائي بحيث يلتقي بطل كل مجموعة مع وصيف الأخرى على أن يقام لقائي إياب قبل النهائي.
  8. ومن التعديلات أيضا في نسختها عام 2004 أصبحت تضم وصيف الدوري من أفضل 12 دولة في تصنيف الأندية الإفريقية إلى جانب أبطال الدوري العام في البلدان الإفريقية.
  9. في نسختها عام 2017 تقرر إقامة دوري المجموعات ابتداء من دور الستة عشر ليصبح دوري الستة عشر بدلا من إقامته في دوري الثمانية ليعود مرة أخرى إلى دور الثمانية بنظام الذهاب والإياب
  10. في نسختها عام 2020 تقرر إقامة الدور النهائي من مباراة واحدة فاصلة على غرار دوري أبطال أوروبا وذلك رغم أن الغالبية العظمي من الأندية الأفريقية تفضل نظام الذهاب والإياب

وفي نسختها 2023 تمت تعديلها لتلعب النهائي بنظام ذهاب وعوده.

تصنيف الكاف لـ 5 سنوات

تدخل جميع الاتحادات الأعضاء في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم البالغ عددها 56 اتحادًا في دوري أبطال أفريقيا، مع 12 اتحادًا في المرتبة الأعلى وفقًا لتصنيف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لمدة 5 سنوات مؤهل لدخول فريقين في المنافسة. ونتيجة لذلك، من الناحية النظرية، يمكن أن يشارك 68 فريقًا كحد أقصى في البطولة – رغم أنه لم يتم الوصول إلى هذا المستوى مطلقًا. بالنسبة لبطولة دوري أبطال أفريقيا 2018–19، يستخدم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تصنيف الخمس سنوات للعام 2013-2017، الذي يحسب النقاط لكل اتحاد مشارك بناءً على أداء أنديتهم على مدار تلك السنوات الخمس في دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية الأفريقية. معايير النقاط هي التالية:


دوري أبطال أفريقيا
كأس الكونفدرالية الأفريقية
البطل6 نقاط5 نقاط
الوصيف5 نقاط4 نقاط
النصف النهائي4 نقاط3 نقاط
الربع النهائي3 نقاط2 نقاط
ثالث دور المجموعات2 نقاط1 نقطة
الرابع دور المجموعات1 نقطة0.5 نقطة

يتم ضرب النقاط بمعامل وفقًا للسنة كما يلي:

  • 2017 – 5
  • 2016 – 4
  • 2015 – 3
  • 2014 – 2
  • 2013 – 1

إحصائيات

ترتيب الأبطال

الناديالبطلالوصيفسنوات البطولةسنوات الوصافة
 هارت لاند021988، 2009
 شوتينغ ستارز021984، 1996
 إينوغو رينجرز011975
 إنييمبا202003، 2004
 غزل المحلة011974
 الزمالك531984، 1986، 1993، 1996، 20021994، 2016، 2020
 الأهلي1151982، 1987، 2001، 2005، 2006،1983، 2007، 2017، ٬2018
2008، 2012، 2013، 2020، 2021، 20232022
 الإسماعيلي1119692003
 ريال باماكو011966
 الملعب المالي011964
 هافيا كوناكري321972، 1975، 19771976، 1978
 هارتس أوف أوك1220001977، 1979
 أشانتي كوتوكو251970، 19831967، 1971، 1973، 1982، 1993
 أشانتي غولد011997
 ملعب أبيدجان101966
 أفريكا سبورتس011986
 أسيك ميموزا1119981995
 ديناموز011998
 نكانا011990
 نادي كايزر تشيفز012021
 ماميلودي صن داونز1120162001
 أورلاندو بيراتس1119952013
 كارا برازافيل101974
 فيتا كلوب1219731981، 2014
 دراغون021980، 1985
 تي بي مازيمبي521967، 1968، 2009، 2010، 20151969، 1970
 النجم الساحلي1220072004، 2005
 الصفاقسي012006
 الترجي441994، 2011، 2018، 20191999، 2000، 2010، 2012
 الإفريقي101991
 نجم فيلانتي011968
 ناكيفوبو فيلا011991
 سيمبا011972
 الوداد331992، 2017، 20222011، 2019، 2023
 الرجاء311989، 1997، 19992002
 الجيش الملكي101985
 يونيون دوالا101979
 كانون ياوندي301971، 1978، 1980
 أوريكس دوالا101964
 القطن012008
 الهلال021987، 1992
 وفاق سطيف201988، 2014
 مولودية وهران011989
 مولودية الجزائر101976
 شبيبة القبائل201981، 1990
 اتحاد الجزائر012015

إحصائيات عامة

  • أكثر نادي تتويج بالبطولة: 11 لقب
    •  الأهلي (1982، 1987، 2001، 2005، 2006، 2008، 2012، 2013، 2020، 2021، 2023)[102]
  • أكثر النوادي مشاركة بالبطولة:
    •  الأهلي 34 مشاركة
  • أكثر النوادي تتويجا بألقاب متتالية: 2 ألقاب
    •  الأهلي (2005، 2006 ، 2012، 2013 2020،2021)
    •  تي بي مازيمبي (1967، 1968 و2009، 2010)
    •  الترجي الرياضي التونسي (2018، 2019)
    •  إنييمبا (2003، 2004)
  • أكبر عدد من النهائيات المتتالية التي تلعبها الأندية: 4 نهائيات متتالية:
    •  الأهلي مرتين (2005، 2006، 2007 و2008) و (2020، 2021، 2022، 2023)
    •  هافيا كوناكري (1975، 1976، 1977 و1978)
    •  تي بي مازيمبي (1967، 1968، 1969 و1970)
  • أندية فازت باللقب دون هزيمة:
    •  الترجي الرياضي التونسي (1994،2011، 2019)
    •  شبيبة القبائل (1981)
    •  الأهلي (2005)
  • أكثر لاعب تتويجا بالبطولة: 6 ألقاب
    •  وائل جمعة (2001، 2005، 2006، 2008، 2012، 2013)[103]
  • النادي صاحب أكبر فوز في المباريات النهائية:
    •  النادي الإفريقي: 1991 (6-2)
  • الهداف التاريخي للبطولة:
    •  تريسور مبوتو (39 هدف)
  • أكبر فوز في تاريخ البطولة:
    • ماميلودي صن داونز  11 – 1  كوت دي أور (27 سبتمبر 2019، الدور الأول)